الخميس، 11 أغسطس، 2016

نجم وحيد ٣

-  أين هو ..!!
- لقد رحــل .
- لما أنت شارداً هكذا .. أهو بخير ..؟
- حقاً لا أعلمُ ما بهِ هذه الأيام ..!!
- لما ..؟
- حينما عثرتُ عليهِ وجدتهُ فارداً ذراعيه ينظر الى الأعلى محملقاً يحلقُ كالدراويش فى سماء اللا شـئ ، سألته مابك أخبرنى ...!!
- فتوقف عن طيرانه ونظر ألىَ مبتسماً ووجههُ مشرقاً هائماً.
- وقال : حقاً لا أعلم سوى أنه يبُهرنى ويجعلنى دائماً أُحلق.
- أحقاً ..!
- من هو أخبرنى ..!!
- وأتسعت أبتسامتهُ ولَمِعت عيناهُ وتركنى ورحل ..!!

#نجم_وحيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق